حماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة
< عودة إلى الأخرى الأخبار

اربعة الوية من الجيش السوري الحر يبدون التزامهم ضد العنف الجنسي وتجنيد القاصرين

3 يوليو 2017 | سوريا - حماية الأطفال - قضايا المساواة بين الجنسين

Syria-signature

في يوم 30 من شهر حزيران 2017 وقع القادة العسكرين من اربعة الوية التابعة للجيش السوري الحر صك

 الالتزام الخاص بمنظمة نداء جنيف بخصوص حماية الاطفال في النزاعات المسلحة وحظر العنف الجنسي والتمييز على اساس النوع الجنسي . وجرت مراسيم التوقيع في قاعة الباما التاريخية في مقر حكومة  جنيف بحضور ممثلين حكومة و  مقاطعة جنيف واعضاء وممثلين من المنظمات الانسانية. الالوية الموقعة على صك الالتزام هي: فرقة 23, اتحاد القوة 21, الفرقة المركزية و الفرقة الساحلية الاولى وهم قوات عسكرية فعالة في شمال سوريا اي في محافظة حلب, ادلب, لاذقية  و حما.

بتوقيعهم على هذه  الصكوك  , التزمت  هذە الالوية باحترام المعايير العالمية الاسمى لحماية الاطفال في النزاعات وبالذات من حيث حماية التعليم و منع تجنيد الاطفال دون سن 18و ان يلتزمون بتسهيل توفير العناية الطبية والتعليم للأطفال وايضا عبروا بشدة عن التزامهم بمنع اي عمل متعلق بالعنف الجنسي وخاصة ضد المدنيين.

تذكر تقارير حديثة في 2016 انه تم تجنيد الاطفال من قبل العديد من اطراف النزاع ومن ضمنهم جهات مسلحة غير حكومية تابعة للمعارضة.  صرح محمد بالجي- مسؤول منظمة نداء جنيف في شرق الاوسط والادنى – اصبحت الحرب في سوريا مشهدا لانتهاكات مرعبة و جسيمة ضد المدنيين ولكنه شيء  مشجع أن  تعرب بعض الجهات المسلحة الغير حكومية وبشكل علني عن التزامهم باحترام القانون الانساني وذلك لمصلحة المدنيين ونتمنى ان نرى اطراف مسلحة اخرى ان يتتبعوا هذا الطريق.

  .اليوم من خلال التوقيع على صكين الالتزام الخاصين بحماية الاطفال و منع العنف الجنسي نؤكد رغبتا في احترام المعايير الانسانية وسنجعل مقاتلينا يطبقون محتوى هذه الصكوك في مناطق تحت سيطرتنا وسننفذهم ايضا من خلال التعاون مع منظمات المجتمع المدني وبإطلاق حملات توعوية, هذا ما صرح به احدى القادة العسكريين في مراسيم التوقيع على صكوك الالتزام

   واتفقت منظمة نداء جنيف والالوية الاربعة للجيش السوري الحر على خطة تنفيذية و ذلك لتعزيز الالتزام في الميدان. سيتم اتخاذ اجراءات اضافية لتحسين انظمتهم الداخلية وسيتم ايضا تنظيم جلسات و دورات لضباطهم ومقاتليهم عن الالتزام بهذه الصكوك. وستحملهم منظمة نداء جنيف مسؤولية الالتزام بهذە الصكوك وستراقب مدى احترامهم لمحتوياتها من خلال شبكة شركائها في الميدان.

بدأت منظمة نداء جنيف الحوار مع هذه الالوية في عام 2013 ومنذ عام 2015 قامت المنظمة بتنظيم جلسات و دورات تفصيلية عن المعايير الانسانية للكثير من قاداتهم و ضباطهم. وفي عام 2016 بدئنا الحوار لتحسين قواعد سلوك مقاتليهم وذلك من خلال تعزيز امتثالهم بالقانون الدولي الانساني. وسبقت هذە الالوية الاربعة حركة حزم التي انحلت في 2015 و وحدات حماية الشعب باعتبارهم جهات مسلحة غير حكومية في سوريا  بالتوقيع على بضع صكوك الالتزام في 2014.

في عام 2016 نظمت منظمة نداء جنيف 27 دورة عن المعايير الانسانية ل 519 عضوا من الجماعات المسلحة الغير الحكومية في سوريا و من خلال حملتها الموسومة “مقاتل لا قاتل” قامت المنظمة برفع من المستوى التوعوي عن قواين الحرب و وصلت الى اكثر من مليون شخص في سوريا.

صك الالتزام هو التزام انساني رسمي يوقعها الجماعات المسلحة الغير حكومية لتأكيد احترامهم للمعايير الانسانية ولايمنح التوقيع على صك الالتزام اي اعتراف سياسي او قانوني لأي جهة. تحترم منظمة نداء جنيف مباديْ الحيادية وعدم الانحياز في عملها وتعمل حصرا على تعزيز الامتثال بالمعايير الانسانية من قبل الجماعات المسلحة الغير حكومية لضمان احترام المدنيين بشكل اكبر.