حماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة

حظر الألغام الأرضية

Mines

الألغام المضادة للأفراد

تتسبب الألغام المضادة للأفراد في تشويه وقتل المدنيين والمقاتلين دون تمييز بينهم، وحتى بعد انتهاء الأعمال العدائية. أصبح مئات الآلاف من الأشخاص، معظمهم من المدنيين، إما ضحايا مباشرين للألغام المضادة للأفراد وغيرها من المتفجرات من مخلفات الحرب، أو ضحايا غير مباشرين بعد أن صاروا عاجزين عن البحث عن الحطب أو جمع المياه أو مجرد زراعة حقولهم. كما أن إصابات الألغام المضادة للأفراد مروعة بشكل خاص، وتتسبب في عجز دائم للناجين منها، وتستلزم مساعدة طويلة الأجل للضحايا وأسرهم. كما أن الألغام أيضاً تفرض عبئاً نفسياً كبيراً على الناجين وأقاربهم ومجتمعهم بأسره.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية، فالألغام المضادة للأفراد تستتبعها كلفة اجتماعية واقتصادية ضخمة، وهي تعرقل الخدمات الأساسية كالصحة والتعليم. كما أن وجودها يعيق بشدة إيصال الإغاثة الإنسانية وعودة النازحين والتنمية الاقتصادية.

المجموعات المسلحة غير الحكومية والألغام المضادة للأفراد

نظراً لانخفاض تكلفتها وسهولة توافرها، كانت الألغام المضادة للأفراد السلاح المفضل للعديد من المجموعات المسلحة غير الحكومية في جميع أنحاء العالم. في السنوات الأخيرة، كثُر استخدم هذا السلاح من قبل المجموعات المسلحة غير الحكومية عن القوات الحكومية.

وفقاً لمرصد الألغام الأرضية، في عامي 2012/2013، استخدمت المجموعات المسلحة غير الحكومية الألغام المضادة للأفراد والعبوات الناسفة التي تنشط بواسطة الضحية في تسعة بلدان.

تتمتع بعض المجموعات المسلحة غير الحكومية أيضاً بالسيطرة الفعّالة على الأراضي المتأثرة بالألغام المضادة للأفراد. وقلما تتلقى المجتمعات التي تعيش في هذه المناطق أي مساعدة إنسانية تُذكر.

على الرغم من أن استخدام الألغام المضادة للأفراد ليس محظوراً بموجب القانون الإنساني الدولي العرفي، أكثر من ثلاثة أرباع دول العالم أطراف في اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد لعام 1997. على الرغم من أهمية هذه الاتفاقية، فهي لا تسري مباشرة على المجموعات المسلحة غير الحكومية ولا توفر لها أي فرصة للتعبير عن التزامها بقواعدها.

من الضروري إشراك المجموعات المسلحة غير الحكومية لمنع استخدام الألغام المضادة للأفراد وتطهير المناطق التي تعمل فيها ومساعدة الضحايا.

النهج المبتكر لنداء جنيف

تُشرك منظمة نداء جنيف المجموعات المسلحة غير الحكومية  للحد من تأثير الألغام المضادة للأفراد على السكان المدنيين من خلال تعزيز الحظر وتشجيع التعاون في الإجراءات المتعلقة بالألغام.

تشمل أدوات التعامل معها الحوار والدعوة و التدريب. كما وضعت منظمة نداء جنيف أيضاً آلية مبتكرة، وهيصك الالتزام بالتقيد بالحظر الشامل للألغام المضادة للأفراد والتعاون في الأعمال المتعلقة بالألغام، وهو يسمح للأطراف الموقعة من المجموعات المسلحة غير الحكومية، نظراً لتعذر انضمامها إلى اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد، بالتعهد باحترام قواعدها. تدعم نداء جنيف وتراقب تنفيذ صك الالتزام من قبل الأطراف الموقعة من المجموعات المسلحة غير الحكومية.

تعمل منظمة نداء جنيف أيضاً مع المنظمات المجتمعية لبناء قدراتها للتعامل مع المجموعات المسلحة غير الحكومية والمساعدة في رصد التزاماتها.

أهم الإنجازات

وقّعت 49 مجموعة من المجموعات المسلحة غير الحكومية على صك الالتزام  بحظر الألغام المضادة للأفراد، واتخذت التدابير لإنفاذ التزاماتها.
نفذ معظم الموقعون أو تعاونوا في تنفيذ أنشطة الأعمال المتعلقة بالألغام، مما أسهم في الحد من تأثير الألغام على المدنيين. ومعاً فقد نجحوا في تدمير أكثر من 20،000 من الألغام المضادة للأفراد المخزونة، بالإضافة إلى الآلاف من العبوات الناسفة والمتفجرات من مخلفات الحرب وغير ذلك من الذخائر المتفجرة المهجورة.
في بعض البلدان، مثل العراق والسودان، كان الالتزام الذي قطعته المجموعات المسلحة غير الحكومية أساسياً في انضمام الدول المعنية إلى اتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد.
إلا أن العديد من المجموعات المسلحة غير الحكومية التي تُشركها نداء جنيف ليست على استعداد للحظر الشامل على الألغام المضادة للأفراد. رغم ذلك تعهد العديد بالحد من استخدام هذه الأسلحة من خلال اعتماد تدابير أخرى مثل الإعلانات الأحادية واتفاقات وقف إطلاق النار واللوائح الداخلية أو عن طريق تيسير أنشطة الأعمال المتعلقة بالألغام في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

 

أخبار ذات صلة

 
 

Theirwords.org

  • Theirwords.org هو دليل إرشادي عن التزامات الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية. افحص الوثائق المتعلقة هذا الموضوع on theirwords.org.
 
 

وسائط ذات صلة

 
 

الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية

  • قائمة الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية الموقّعة على واحد أو أكثر صكوك الالتزام شاهد الجدول.
 
 

اتصل

  • Twitter : @genevacall
  • Facebook : Appel.de.Geneve
  • LinkedIn
  • Youtube : GenevaCall2
  • Flickr : GenevaCall
  • Medium : GenevaCall