حماية المدنيين خلال النزاعات المسلحة

قضايا المساواة بين الجنسين

Gender

العنف الجنسي في النزاعات المسلحة والتمييز بين الجنسين

العنف الجنسي والاغتصاب على وجه الخصوص منتشران في العديد من النزاعات المسلحة. حالات النزاع تخلق مناخاً يتعطل فيه القانون والنظام وقد يسود فيه شعور بالإفلات من العقاب بين صفوف القوات المسلحة. ويشمل الجناة أعضاء قوات الحكومة المسلحة وقوات الأمن والجماعات شبه العسكرية والمجموعات المسلحة غير الحكومية وقوات حفظ السلام وكذلك المدنيين. وفي بعض النزاعات، يُستخدم العنف الجنسي استراتيجياً لترويع وإذلال السكان المدنيين. وفي سياقات أخرى، يقع بطريقة أكثر انتهازية، على سبيل المثال نتيجة لعدم الانضباط أو لكونه مرتبطاً بالشعور بالإفلات من العقاب.

للأسف لا توجد بيانات موثوق بها تعطي مثالاً عادلاً لحجم المشكلة في جميع أنحاء العالم إذ أن هناك عدداً كبيراً من حالات العنف الجنسي التي لا يتم الإبلاغ عنها عادةً.  وفي حين أن الرجال والفتيان هم أيضاً ضحايا للعنف الجنسي، فإن النساء والفتيات معرضات للخطر بشكل خاص، وهن يمثلن الأغلبية الساحقة من الضحايا.

يميل النزاع المسلح والعنف إلى مفاقمة الممارسات التمييزية بين الرجال والنساء، إذ يؤثران على أدوار الجنسين ومسؤولياتهما.

المجموعات المسلحة غير الحكومية والعنف الجنسي والتمييز بين الجنسين

على الرغم من أن العنف الجنسي ترتكبه كل من القوات الحكومية والمجموعات المسلحة غير الحكومية، لا يُعرف إلا القليل عن التحديات المحددة التي تظهر عند الدعوة ضد العنف الجنسي الذي ترتكبه المجموعات المسلحة غير الحكومية.

في حين أن معظم المبادرات تركز على تقديم المساعدة للناجين من العنف الجنسي وهي محقة في ذلك، لا يتم شيء يُذكر في التعامل مع الجناة (المحتملين) ومنع التجاوزات التي تحدث في المقام الأول.

في تجربة نداء جنيف، وُجد أن جوانب في سياسات وممارسات بعض المجموعات المسلحة غير الحكومية تمييزية، لا سيما في ما يخص المرأة. وبعض المجموعات المسلحة غير الحكومية تدرج بالفعل النساء في المناصب القيادية أو تستشيرهن في عمليات صنع القرار، بما في ذلك مفاوضات السلام. ومع ذلك، فإن ذلك  لا يعدو أن يكون الاستثناء وليس القاعدة.

يوفر القانون الدولي إطاراً واضحاً لمنع وحظر أعمال العنف الجنسي ولحماية النساء والفتيات في النزاعات المسلحة. وباعتماد مجلس الأمن لسبعة قرارات في العقد الماضي، فقد أنشأ صكوكاً رئيسية متعلقة بالسياسات بشأن المرأة والسلام والأمن تنطبق على كل الدول والمجموعات المسلحة غير الحكومية. وبالإضافة إلى ذلك، بعض المعاهدات الدولية، مثل اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، تعزز حقوق المرأة، بما في ذلك في سياق النزاع المسلح. وعلى الرغم من أهمية هذه الأدوات، فهي لا تتيح للمجموعات المسلحة غير الحكومية أي فرصة للتعبير عن رغبتها في الالتزام بهذه المعايير.

ولذلك فمن الضروري إشراك المجموعات المسلحة غير الحكومية في منع وحظر العنف الجنسي في النزاعات المسلحة ولمساعدة الضحايا ومعاقبة الجناة. كذلك فإن مثل هذه المشاركة ضرورية للتصدي للتمييز بين الجنسين وزيادة مشاركة المرأة على جميع مستويات صنع القرار.

النهج المبتكر لنداء جنيف

وتُشرك نداء جنيف المجموعات المسلحة غير الحكومية للحد من خطر العنف الجنسي المرتبط بالنزاع وللقضاء على التمييز بين الجنسين والتشجيع على مشاركة أكبر للمرأة في عمليات صنع القرار.

تشمل أدوات التعامل معها الحوار والدعوة و التدريب. ووضعت منظمة نداء جنيف أيضاً آلية مبتكرة، وهي صك الالتزام بحظر العنف الجنسي في حالات النزاع المسلح ونحو القضاء على التمييز بين الجنسين، وهو يسمح للأطراف الموقعة من المجموعات المسلحة غير الحكومية بالتعهد باحترام المعايير الدولية لأنه لا يمكنها أن تصبح أطرافاً في المعاهدات الدولية.

تدعم نداء جنيف وتراقب تنفيذ صك الالتزام من قبل الموقعين من المجموعات المسلحة غير الحكومية.

تعمل منظمة نداء جنيف أيضاً مع المنظمات المجتمعية لبناء قدراتها للتعامل مع المجموعات المسلحة غير الحكوميةوالمساعدة في رصد التزاماتها.

أهم الإنجازات

وقّعت 20 من المجموعات المسلحة غير الحكومية على صك الالتزام  بحظر التمييز بين الجنسين، واتخذت التدابير لإنفاذ التزاماتها.
أشركت نداء جنيف أكثر من 20 من المجموعات المسلحة غير الحكومية في الحوار وقامت بتوعيتها حول المعايير الدولية ذات الصلة المتعلقة بالعنف الجنسي، وبأهمية مشاركة المرأة في جميع مستويات صنع القرار ومفاوضات السلام. وأدرج العديد من هذه المجموعات المسلحة غير الحكومية بعض هذه المعايير في سياساتها أو لوائحها الداخلية.
وتمت إقامة مساحة محمية لعدد 60 فتاة معرضة للخطر من جراء العنف المسلح بالتعاون مع الشريك المحلي – مخيمات اللاجئين الفلسطينيين التابعة لجمعية ناشط في لبنان.

 
 
 

Theirwords.org

  • Theirwords.org هو دليل إرشادي عن التزامات الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية. افحص الوثائق المتعلقة هذا الموضوع on theirwords.org.
 
 

وسائط ذات صلة

 
Strategy 2017-2019
 

الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية

  • قائمة الجهات الفاعلة المسلحة غير الحكومية الموقّعة على واحد أو أكثر صكوك الالتزام شاهد الجدول.
 
 

اتصل

  • Twitter : @genevacall
  • Facebook : Appel.de.Geneve
  • LinkedIn
  • Youtube : GenevaCall2
  • Flickr : GenevaCall
  • Medium : GenevaCall